نظام البلاغات الخاص بالمدارس ◄ ◄
إذا كنت ترى خطراً داخل أو حول المدرسة، يرجي الضغط هـنــا لتسجيل بلاغ
مسابقة مبادرة السلامة المرورية ( سلامتنا )
نتائج المسابقة وأسماء الفائزين والفائزات 1000 مبروك للجميع ( النتائج هنا )

إنشاء صالات استقبال لمراجعي المدارس حفاظاً على أمن وسلامة منسوبيها وتقديم أفضل الخدمات للزوار


إنشاء صالات استقبال لمراجعي المدارس حفاظاً على أمن وسلامة منسوبيها وتقديم أفضل الخدمات للزوار



 

د. الحربي للرياض:
الصالات تهدف للتثبت والتحقق من سلامة خلوالزائر مما قد يلحق الضرربالمدرسة
إنشاء صالات استقبال لمراجعي المدارس حفاظاً على أمن وسلامة منسوبيها وتقديم أفضل الخدمات للزوار

الرياض – عثمان الراشد،راشد السكران

د. ماجد الحربي يتحدث للزميل راشد السكران :
بدأت وزارة التعليم في إنشاء صالات لاستقبال الزوارفي المدارس عقب موافقةوزير التعليم عليها في بدايةالعام الحالي،
أكد ذلك لـ”الرياض” المشرف العام للأمن والسلامةالمدرسيةالدكتور ماجد بن عبيد الحربي مؤكدا أن ذلك يأتي تحقيقا لأهداف الوزارة في رفع مستوى الأمن داخل المنشآت التعليمية
ولتحقيق أكبر قدرلتهيئةالجوالمناسب للهيئةالتعليميةلمنسوبي المدارس.
والتثبت والتحقق من سلامة خلوالزائر مما قد يلحق الضرربالمدرسة،ومنع وصول الزوارلمرافق المدرسةأوالقيادات والمعلمين إلا من خلال هذه الصالات، مع مراقبةبوابةالمدرسة
الخارجية من خلال كاميرات مراقبة،واستقبال البلاغات من حارس المدرسة حول وجود زائر/ة يرغب بالدخول،وتبليغه حال خروجه مع منح كل زائر بطاقة مرور، مع ربط تلك الصالات
بمكتب قائد/ة المدرسةوغرفةالحارس من خلال نظام إنذار(جرس) يتم التنبيه من خلالهفي حال الاشتباه بأي زائر/ة.
ربطها بمكتب القائد وبكاميرات مراقبةواستقبال بلاغات الحارس بدخول وخروج الزوار
المفهوم والهدف
وبين د. الحربي أن إنشاء هذه الصالات سبقها دراسات مستفيضة عملت عليها الإدارة العامةللأمن والسلامةالمدرسيةوتصورات شاملةلتنفيذ صالات الاستقبال في المدارس لتقوم
بتنظيم دخول وخروج مرتادي المدارس أثناء اليوم الدراسي من زواروغيرهم وكذلك تقديم الخدمات المساندة لعمل قيادات المدارس ليتمكنوا من القيام بمهامهم التعليميةبارتياح.
وتهدف تلك الصالات للحفاظ على أمن وسلامة منسوبي المدارس وحمياتهم من المخاطر وسلامةالمبنى وتنظيم عمليةالدخول والخروج للزواروالمراجعين،وتطبيق الضوابط الخاصة باستئذان الطلاب وتنظيم كافة خدمات المراجعين في إطار موحد من خلال موظف مختص. ويمثل هذا القرارنقلةنوعيةفي انسيابيةالعمل والتنظيم الداخلي داخل المنشآت التعليمية.
ويتلخص المفهوم لهذه الصالات في إعداد مكان مهيأوآمن في مقدمةالمبنى المدرسي مخصص لاستقبال المراجعين والزوار من أولياء أموروغيرهم.
والهدف العام منها: حفظ أمن وسلامة منسوبي المدرسةبتنظيم دخول مراجعي المدارس وتقديم الخدمات الإداريةلهم.
والأهداف التفصيليةتتلخص أيضا في: تفريغ منسوبي المدرسةلمهامهم التعليمية،والحفاظ على أمن وسلامة منسوبي المدارس وحمايتهم من المخاطر،والحفاظ على أمن وسلامةالمبنى
المدرسي.
إضافةلذلك تقديم الخدمات للمراجعين والزواروتسهيل إجراءاتهم،وتنظيم عملية دخول وخروج الزواروالمراجعين للمدارس وتوثيق ذلك،وتطبيق الضوابط الخاصةباستئذان الطلاب
وخروجهم أثناء اليوم الدراسي، مع تنظيم كافة خدمات المراجعين في إطار موحد من خلال موظف مختص.
كما أن هذه الصالات ستسهم في تشجيع المراجعين على الالتزام بممارسات أكثر وعياًوتقديراً لجهود المدرسةووقتها، مع تعزيز ثقافةاحترام المراجعين للنظام أثناءزيارة المدرسة.
المنطلقات والدواعي
وقال: إن هذه الصالات مبنية على العديد من المنطلقات والدواعي الأمنية مثل: الحوادث والمشكلات التي تتعرض لها بعض المدارس،وتوفير البيئةالمدرسيةالآمنة.
وأما المنطلقات والدواعي التعليميةفهي: العبء الواقع على قائد/ة المدرسة من خلال استقبال المراجعين، العبء الواقع على المعلمين من خلال استقبال المراجعين أثناء التدريس.
واقع خدمةالمراجعين المتمركز في قائد/ة المدرسة.
أما المنطلقات والدواعي الإداريةالتنظيميةفهي: توجهالوزارة لوضع تنظيم لعملية دخول وخروج زوارالمدارس، نجاح التجارب الدوليةوالمحليةفي هذا الشأن.
وعن الإيجابيات المتوقعةفهي: مساعدة قائد/ة المدرسةفي إنجازوتنفيذ المهام الأساسيةلمتطلبات العمل، توفير بيئةآمنةلجميع منسوبي المدرسة، خلق جو صحي وآمن لجميع أفراد
المجتمع المدرسي، إيجاد نماذج رائدة في تقديم خدمات المراجعين في الميدان التربوي،وجعل الممارسات النظاميةفي زيارة المدارس والدخول والخروج منها طابعاً عاماً يلتزم به،
واحترام الصرح التعليمي ومنسوبيه من معلمين وطلاب.
المهام والأدوار
وأما المهام والأدوارالتي تقدمها صالات لاستقبال الزوارفي المدارس فهي مهام أمنيةوإدارية.
المهام الأمنية: التحقق من هويةالزائر وعلاقتهبالمدرسةوهدف الزيارة،وتوثيق بيانات الزائر في السجل الخاص وغرض الزيارة.
البحث وكذلك التثبت والتحقق من سلامة خلوالزائر مما قد يلحق الضرربالمدرسة،ومنع وصول الزوارلمرافق المدرسةأوالقيادات والمعلمين إلا من خلال هذه الصالة، مع مراقبةبوابةالمدرسة
الخارجية من خلال كاميرا مراقبة.
واستقبال البلاغات من حارس المدرسة حول وجود زائر/ة يرغب بالدخول،وتبليغه حال خروجه مع منح كل زائر بطاقة مرور.
وربط الصالةبمكتب قائد/ة المدرسةوغرفةالحارس من خلال نظام إنذار(جرس) يتم التنبيه من خلالهفي حال الاشتباه بأي زائر/ة.
والاحتفاظ بالأغراض الشخصيةللزوارالذين استدعت الحاجة دخولهم، بوضعها في صناديق الأمانات الخاصةبالصالة، خاصةأجهزة الجوال والكاميرات.
أما المهام الإداريةفهي: لتوفير خدمةالزائر بما يتم تقديمها في نطاق صالةالاستقبال مثل: (نقل، قبول، سحب ملف، شهادات، تعريف …. الخ).
لقاءات الزوار
وبين د. ماجد: أنه سيتم من خلال هذه الصالات تطبيق نظام اتصال سريع بين المدرسةوأولياء الأمور من خلال خدمات الرسائل النصيةوالإلكترونيةونحوه،وتنظيم مواعيد محددة للقاء
الزواربمنسوبي المدرسةللالتقاء بأعضاء التدريس بالمعلمين في المدرسة،والترحيب بالزواروحسن استقبالهم والعنايةبهم،والتواصل مع المعلمين / المعلمات من خلال مراقب الدور،
واستدعائهم للصالةفي حالةالحاجةالضروريةلمقابلتهم.
إضافةللتثبت من هويةولي/ة الأمر الراغب في استلام ابنه/ ابنتهأثناء اليوم الدراسي، من خلال الهويةالوطنيةوبطاقةالعائلةوتوثيق ذلك في السجل الخاص به.
مع مراعاة حالات الحضانةوالإعالةللوالدين المنفصلين بالتعاون مع الإرشاد الطلابي.
ومتابعة خروج منسوبات المدرسة عند الاستئذان وقت الدوام الرسمي وتوثيق ذلك في السجل والتأكد من حمل المعلمةلبطاقةالاستئذان.
واستلام الموظف المختص الوثائق والمعاملات من المراجعين بشكل رسمي ومن ثم تسلميها لقائد/ة المدرسة، في حدود الصلاحيات التي تمنح له.
مع تلقي مقترحات الزواروعرضها على إدارة المدرسة.
وعن التصور لإنشاء الصالةقال د. الحربي: إنشائها بالقرب من البوابةالخارجية، توفر نافذةزجاجيةللمراقبة، توفر سنترال ووسيلةاتصال مع كل من (قائد/ة المدرسة،ومراقبي الدور،
المرشد/ة الطلابي /ة، الحارس).
عمل نظام مراقبةبكاميرا على البوابةالخارجية،وتأمين وسائل السلامة من إنذاروإطفاءوإسعافات أوليةونحوه،وتوفير صناديق أمانات،ومقاعد لجلوس الزواروالمراجعين.
ويتم تخصيص الموظف المناسب والتأكد من كفاياته عند تعيينهفي صالةالاستقبال ليكون ملماً بالآتي: مهارات التعامل مع العملاء المستفيدين، سرعةإنجازالأعمال، الحس الأمني
العالي والتعامل مع الحالات الطارئة، الخبرة الكافيةبالشؤون الإداريةوتوظيف التقنية، مهارات اتخاذ القراروحل المشكلات سلامةالحواس وحسن المظهر

 

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*